شركة الخليج الدولية للخدمات تعلن عن نتائج قوية للربع الثالث من عام 2013

شركة الخليج الدولية للخدمات تعلن عن نتائج قوية للربع الثالث من عام 2013

2013-10-22

  • الخليج الدولية تحقق أعلى ارباح مرحلية منذ تأسيسها
  • ارتفاع الايرادات بأكثر من 60% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي
  • ارتفاع صافي ارباح الشركة بأكثر من 40% بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي
  • نمو قياسي بكافة قطاعات المجموعة معززة بمرافق وتعاقدات جديدة
  • خطط طموحة عبر كافة قطاعات المجموعة لدفع عجلة النمو
  • تحسن في مستويات النقدية وانخفاض للمديونية

الدوحة، قطر - شركة الخليج الدولية للخدمات (” “GIS أو”المجموعة “ ؛  بورصة قطر:GISS )،  اكبر مجموعة خدمية في قطر، وذات نشاط في نطاق واسع من القطاعات يتراوح بين التأمين و إعادة التأمين، إدارة الصناديق، عمليات الحفر البرية والبحرية، بوارج السكن البحرية، خدمات النقل بالهليكوبتر وخدمات التموين، قد أفصحت عن نتائجها المالية  للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2013 بإيرادات بلغت 1.7 مليار ريال قطري وصافي ربح بلغ قدره 0.5 مليار ريال قطري  . 

في بيان لبورصة قطر أفاد سعادة/ الدكتور محمد بن صالح السادة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الخليج الدولية للخدمات قائلاً: " أغلقت المجموعة الربع الثالث بإيرادات بلغ قدرها 1.7 مليار ريال قطري حتى تاريخه، أي بزيادة بلغت نسبتها 64% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي وبصافي ربح بلغ 0.5 مليار ريال قطري، محققة بذلك أعلى نتائج مرحلية منذ تأسيسها حيث يمثل ارتفاعاً تبلغ نسبته 44.3%  مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. كان هذا النمو الإيجابي حصيلة خطط النمو الطموحة في كل القطاعات وكذلك نتيجة للاستحواذ  على شركة أمواج لخدمات التموين في العام الماضي ".

أحدث الأخبار   

قطاع التأمين

إشارةً إلى تفاصيل أهم التطورات في الربع الثالث للسنة قال السيد/ ابراهيم المناعي المنسق العام لشركة الخليج الدولية للخدمات: "كجزء من خطط النمو في قطاع التأمين ، فإن الشركة تسعى جاهدة لاقتناص فرص جديدة في السوق وخاصة في مجال التأمين الطبي. وفقاً لخطة الأعمال، فإنه من المتوقع أن يسهم مجال الأعمال الطبية بما يقارب 45% في الإيرادات القطاعية وذلك بحلول عام 2017 ( 2013: الربع الثالث حتى تاريخه: 35%). تمكنت الشركة بنجاح من تأمين العديد من العملاء الجدد خلال هذا العام وهذا بدوره زاد من عدد حاملي بوالص التأمين الطبي."  

قطاع الطيران

من المتوقع طبقاً لخطة الأعمال الخمسية اضافة عدد 10 طائرات هليكوبتر جدد إلى الأسطول بحلول عام 2017 لتصل إلى ما مجموعه 51 طائرة هليكوبتر. قامت شركة هليكوبتر الخليج خلال العام بإضافة طائرتي هليكوبتر جديدتين ليصل  اسطولها إلى 43 طائرة. 

وفي تعليق السيد/ المناعي حول انجازات الشركة التابعة في قطاع الطيران خلال الربع أورد فيه قائلاً "انه لمن دواعي سرورنا أن نكون قد أعلنا بان أسطول طائرات الهليكوبتر مزدوجة المحرك من طراز AW139 المتوسطة والذي يتم إدارته من قبل شركة هليكوبتر الخليج قد حقق انجاز هام متمثل في تحقيق 40000 ساعة تحليق". 

علاوة على ذلك ، فقد أبرمت شركة هليكوبتر الخليج وشركة  كواليتي افييشن انستريمنتس (Quality Aviation Instruments ) اتفاقية مشروع مشترك بهدف انشاء مرافق صيانة في الدوحة - قطر. من المتوقع ان تبدأ  ورش الصيانة عملياتها في أواخر عام 2013 أو في بدايات عام 2014، الأمر الذي سيضفي  قيمة إلى أعمال شركة هليكوبتر الخليج  وذلك من خلال تنويع قاعدة الخدمات" . 

قطاع الحفر 

وعلى صعيد قطاع الحفر، افاد السيد/" المناعي قائلاً " إن قطاع الحفر سيشهد نمو ملحوظاً في السنوات القادمة. بعد ان تم إضافة منصتين بحريتين للأسطول خلال العام، سيتم اضافة منصتين بحريتين جديدتين فضلاً عن منصة بحرية مجددة بحلول نهاية العام القادم (ليصل الأسطول الى عدد 9 منصات بحرية)   بالإضافة إلى قارب انقاذ." 

قطاع التموين 

تتمتع أعمال التموين بأسس قوية ومن المتوقع أن تنمو بالتماشي مع خطط التوسعة لشركة قطر للبترول. إن قطاع التموين يسعى جاهداً لاقتناص الفرص من السوق بما يشمل القطاعات الأخرى غير النفطية.   

النتائج المالية 

الإيرادات

بلغت إيرادات المجموعة للتسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2013 مبلغاً وقدره 1.7 مليار ريال قطري ممثلة زيادة قوية بواقع 661.1 مليون ريال قطري أو ما نسبته 64.0% مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية وبتغيرات ايجابية بلغت 231.7 مليون ريال قطري أو مانسبته 15.8% مقارنة بموازنة 2013. لقد أسهم قطاع التموين بصورة كبيرة في تحسين الايرادات ويليه قطاع الطيران. 

سجلت شركة التأمين التابعة للمجموعة إيرادات بواقع 517.7 مليون ريال قطري، بزيادة بواقع 78.2 مليون ريال قطري أو ما نسبته 17.8% مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. إن المساهم الأكبر في هذا النمو هو مجال التأمين الطبي، وكذلك ارتفاع الأصول المؤمنة وارتفاع الأقساط التأمينية في أعمال الطاقة. ارتفعت النتائج مقارنة بالربع الماضي وذلك بنسبة 3.4% ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى النمو في مجال التأمين الطبي. أما بالمقارنة مع الموازنة فقد تجاوزت الايرادات مقدر طبقاً للموازنة بنسبة 3.4%. 

بلغ إجمالي ايرادات قطاع الطيران ما واقعه 463.2 مليون ريال قطري، أي بزيادة ملحوظة بلغت 93.5 مليون ريال قطري أو ما نسبته 25.3% مقارنة بالسنة الماضية.  هناك العديد من العوامل التي أسهمت في هذه الزيادة مقارنة بالسنة الماضية من أهمها إبرام العقود الجديدة وكذلك مراجعة أسعار العقود، وازدياد عدد طائرات الهليكوبتر في الأسطول (2013: الربع الثالث: 43 طائرة هليكوبتر مقارنة ب2012: الربع الثالث : 41 طائرة هليكوبتر).  مقارنة بالربع السابق،  فقد كانت النتائج منخفضة بشكل طفيف (2013: الربع الثالث: 154،9 مليون ريال قطري مقارنة ب 2013: الربع الثاني : 159.1 مليون ريال قطري) يعزى ذلك بشكل أساسي إلى العمليات التشغيلية المنخفضة في تقديم  خدمات أخرى في دولة قطر. إجمالاً ، سجل القطاع نغيراً ايجابياً ملحوظاً بمقدار 60.5مليون ريال قطري أو ما نسبته 15.0% مقارنة بالموازنة.  

أغلق قطاع الحفر الإيرادات في الفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2013 بواقع  620.3 مليون ريال قطري والذي يعتبر ارتفاع سنوي متميز بواقع  165.1 مليون ريال قطري أو ما يعادل 36.3% حيث كان مدعوماً بأعمال منصات الحفر البحرية، والذي ادى الى ارتفاع ايرادات قطاع الحفر بمقدار 71.9 مليون ريال قطري في الإيرادات مقارنة بالعام الماضي.  ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى بدئ عمليات التشغيل في منصة الجسرة بالإضافة إلى ارتفاع المعدلات اليومية في منصتي الزبارة والريان. هناك عوامل اخرى ساهمت في  النمو العام للايرادات ترجع الى العمليات التشغيلية للمنصتين البريتين بشكل كامل منذ بداية العام، GDI-5 

و GDI-6 (مقارنة ب 2012: الربع الثالث حتى تاريخه: +42.7 مليون ريال قطري)، قارب نجاة (مقارنة ب 2012: الربع الثالث حتى تاريخه:  +47.3 مليون ريال قطري) والبارجة السكنية (مقارنة ب 2012: الربع الثالث حتى تاريخه: 3.1 مليون ريال قطري). من ربع لآخر، ارتفعت النتائج بواقع 31.1 مليون ريال قطري مقارنة بالربع السابق حيث كانت مساهمة قطاع الحفر البحري منها ما واقعه 28.7 مليون ريال قطري. إجمالاً، كانت نتائج القطاع متماشية مع موازنة 2013.      

واصل السيد/ المناعي حديثه قائلاً " إن النتائج الحالية يدعمها بدء العمليات التشغيلية في منصة الجسرة البحرية ، حيث أن هذا أول ربع تشغيلي كامل للمنصة. "

أسهمت شركة أمواج لخدمات التموين بمبلغ وقدره 713.5 مليون ريال قطري في إيرادات المجموعة ممثلاً المساهم الأكبر بما يعادل 42.1% من إجمالي إيرادات المجموعة.  إن مجالات الأعمال الرئيسية للشركة تتضمن خدمات  التموين وتقديم الأطعمة والمشروبات للمؤسسات الصناعية  ، وخدمات الضيافة للشركات ولكبار الشخصيات والتي تشكل نحو 70% من الإيرادات بينما  ترجع النسبة المتبقية إلى خدمات القوى العاملة والمرافق والمتعلقة بتشغيل 2900 عامل موزعين  على أكثر من 24 مشروع في جميع أنحاء دولة  قطر. مقارنة بالعام الماضي، فقد تفوق القطاع في أداءه بنتائج بلغت 489.4 ريال قطري ومن الجدير بالذكر أن النتائج المقارنة قد تضمنت فقط الإيرادات ابتداء من تاريخ استحواذ الشركة وذلك اعتباراً من الأول من يونيو من عام 2012. على أساس ربعي، كان أداء شركة أمواج مقارب لأدائها في الربع السابق ( +6.2 مليون ريال قطري مقارنة بالربع الثاني من عام 2013) . إجمالاً، كانت نتائج القطاع متماشية مع موازنة 2013.

 صافي الربح 

وفي تعليق على صافي ربح المجموعة أفاد السيد/ المناعي قائلاً " بلغ صافي الربح للسنة ما واقعه  459.2 مليون ريال قطري اي بزيادة سنوية ملحوظة بلغت  140.9 مليون ريال قطري أو ما نسبته 44.3 %. ويعزى هذا التحسن إلى خطط النمو الطموحة عبر كل القطاعات . تجاوز صافي ربح شركة الخليج الدولية للخدمات موازنة صافي أرباحها للعام بأكمله والذي هو بواقع 456مليون ريال قطري".  

ارتفعت ارباح قطاع التأمين بمقدار 16.3 مليون ريال قطري أو ما نسبته 26.7% الأمر الذي يرجع إلى حد كبير  لنمو الإيرادات.  

ازدادت الأرباح في قطاع الطيران مقارنة بنفس الفترة من 2012 بمبلغ 47.9 مليون ريال قطري لتصل إلى 187.5 مليون ريال قطري. إن هذا الأداء السنوي كان مدعوماً بالنمو القوي للإيرادات وكما حافظ القطاع على الهوامش على مدار العام نتيجة لثبات  التكاليف التشغيلية.  بالإضافة الى ذلك، سجل القطاع تغيراً ايجابياً ملحوظاً بمقدار 82.2 مليون ريال قطري أو ما نسبته 78.0% مقارنة بالموازنة بسبب العمليات التشغيلية وضبط تكاليف التشغيل.

 إن التغير السنوي الإيجابي لصافي الربح في قطاع الحفر والذي بلغ  43.5 مليون ريال قطري أو ما نسبته 36.5% يرجع بشكل أساسي إلى النشاط القوي في العمليات التشغيلية في عام 2013 . أيضاً كانت الأرباح مدعومة ببدء العمليات التشغيلية في منصة الجسرة خلال الربع الثاني من عام 2013 . ومن الجدير بالذكر أن منصة الوجبة خضعت لأعمال صيانة دورية لمدة 104 يوماً (2013، الربع الأول: 49 يوماً، 2013، الربع الثاني: 55 يوماً). إجمالاً، فقد سجل القطاع تغيرا ايجابيا بواقع  8.9 مليون ريال قطري أو مانسبته 5.8%  مقارنة بالموازنة. 

بلغ صافي ربح قطاع التموين 49.2 مليون ريال قطري أي بزيادة بلغت 35.9 مليون ريال قطري والتي فاقت الموازنة بمبلغ 11.9 مليون ريال قطري أو مانسبته 31.8%.  

تغييرات هامة في إعداد التقارير المالية 

في مايو عام 2011، اصدر المجلس الدولي لمعايير المحاسبة المعيار الدولي للتقارير بحيث يحل المعيار الدولي 11 (الترتيبات المشتركة) محل معيار المحاسبة الدولي 31 (الفوائد في المشروعات المشتركة) ويصبح هذا المعيار ساري المفعول للفترات المالية التي تبدأ في أو بعد الأول من يناير 2013.

خلال السنوات الماضية، فقد دمجت الشركة إلى حساب مصالحها في المشروعات المشتركة باستخدام طريقة دمج الحسابات على حسب نسبة التملك مما سمح لها بدمج حساباتها باستخدام طريقة التوحيد التناسبي في المشروعات المشتركة مستخدمة معيار المحاسبة الدولي 31 (الفوائد في المشروعات المشتركة).

يتطلب المعيار الدولي 11 تسجيل حصة الشركة في المشاريع المشتركة كاستثمار و دمج الحسابات باستخدام طريقة حساب الملكية. لقد أدركت الشركة أنها بتبنيها للمعيار الدولي 11، فان فوائدها في شركة الخليج للحفر الدولية، سوف تفي بالمواصفات المطلوبة للمشروع المشترك. بناء عليه، ومن الأول من يناير 2013، وباستخدام المعيار الدولي 11، فان شركة الخليج الدولية للخدمات بدأت تعتمد في فوائدها في الخليج للحفر الدولية على استخدام طريقة الملكية.

إن استخدام طريقة حساب الملكية يتطلب من الخليج الدولية للخدمات أن تقدم رصيدها الختامي في الاستثمارات في المشروع المشترك كحساب مستقل ووضع البيانات المالية وحصتها في صافي الدخل من المشروع المشترك كبند مستقل أيضا في بيان الدخل الشامل.  هذا التغير في السياسة المحاسبية لن يؤثر على حصص المساهمين في الدخل السابق   لكنه سوف يؤثر على الكثير من مجموع الحسابات الأخرى مثال بيان الوضع المالي، وبيان الدخل الشامل، وبيان التدفقات النقدية كما سيؤثر على الإيرادات، إجمالي الأرباح، الأرباح قبل الفوائد الضرائب الإهلاك والاستهلاك، إجمالي الأصول وإجمالي الالتزامات.

الخاتمة:

في الختام : قال سعادة/ الدكتور محمد بن صالح السادة: "سجلت شركة الخليج الدولية للخدمات نمواً ملحوظاً في النتائج خلال العام ، وإنني على ثقة انه بهذه الأسس القوية وبالخطط الطموحة في الاستثمارات الرأسمالية للشركة فإن مستقبلها مزدهر يحمل في طياته نموً مستمراً  يلبي توقعات المساهمين."  

Top