شركة الخليج الدولية للخدمات تعلن عن أعلى نتائج للربع الأول على الإطلاق

شركة الخليج الدولية للخدمات تعلن عن أعلى نتائج للربع الأول على الإطلاق

2014-04-22

تسجيل أعلى إيرادات وصافي ربح للربع الأول على الإطلاق

إيرادات بواقع 616.7 مليون ريال قطري - ارتفاع بنسبة 12%

إرتفاع صافي الربح إلى ما يقارب نسبة 40% ليبلغ 188.6مليون ريال قطري

توقيع اتفاقية شراء مشتركة لتأكيد امتلاك شركة الخليج الدولية للخدمات بنسبة 100% لشركة الخليج العالمية للحفر اعتباراً من 1 مايو 2014

شركة هليكوبتر الخليج توسع أسطولها

قطاع الحفر أكبر مساهم في إرتفاع الأرباح

الدوحة، قطر - شركة الخليج الدولية للخدمات (” “GIS أو”المجموعة “ ؛ بورصة قطر:GISS )، اكبر مجموعة خدمية في قطر، وذات نشاط في نطاق واسع من القطاعات يتراوح بين التأمين و إعادة التأمين، إدارة الصناديق، عمليات الحفر البرية والبحرية، بوارج السكن البحرية، خدمات النقل بالهليكوبتر وخدمات التموين، أعلنت عن نتائجها المالية للثلاثة أشهر المنتهية في 31مارس من عام 2014 بإيرادات بلغت 0.6 مليار ريال قطري وبصافي ربح بلغ 0.2 مليار ريال قطري . 

وفي بيان لبورصة قطر أفاد سعادة الدكتور/ محمد بن صالح السادة، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الخليج الدولية للخدمات قائلاً: "اغلقت المجموعة ربعها الأول لهذا العام بنتائج قياسية حيث بلغت الإيرادات 616.7 مليون ريال قطري وبتسجيل صافي ربح بلغ 188.6 مليون ريال قطري أي بزيادة بلغت نسبتها 11.6% و38.9% مقارنة بالعام الماضي على التوالي. كانت هذه النتائج القوية مدعومة بخطط النمو الطموحة عبر كل القطاعات، وأبرزها مشروع المجموعة المشترك في الحفر، الخليج العالمية للحفر".

أحدث الأخبار

قطاع الحفر

وفي تعليق بشأن التطورات في الربع الأول لعام 2014 أفاد السيد / إبراهيم المناعي المنسق العام لشركة الخليج الدولية للخدمات قائلاً : " وقعت  الخليج الدولية للخدمات اتفاقية شراء مع شركة اليابان للحفر المحدودة )اتفاقية شراء الأسهم ( ، وذلك بغرض الاستحواذ الكامل على حصة شركة اليابان للحفر البالغة 30% في شركة الخليج العالمية للحفر. وبناءً على شروط الاتفاقية ، سوف تمتلك الخليج الدولية للخدمات كامل حصة شركة اليابان للحفر في شركة الخليج العالمية للحفر ابتداءً من الأول من مايو 2014 لتصبح الخليج العالمية للحفر شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة الخليج الدولية للخدمات. وفي شهر مارس وقعت شركة الخليج العالمية للحفر خطاب نوايا ينص على تبادل مزيد من التعاون التقني في المستقبل بين الشركتين وكذلك ترويج فرص الأعمال متبادلة المنفعة. وشركة الخليج الدولية للخدمات في في اخر المراحل للحصول على قرض ثنائي لمدة 8 سنوات من البنوك المحلية وذلك لتمويل شراء حصة شركة اليابان للحفر البالغ نسبتها 30%. 

أما فيما يتعلق بالتطورات المتوقعة خلال الفترة المتبقية من عام 2014 فقد استمر السيد المناعي في حديثه قائلاً: "نتوقع نمو مع إضافة ثلاثة من الاصول والمتوقع أن تبدأ في العمليات التشغيلية خلال هذا العام. أولاً ، المنصة البحرية المسماة بمشيرب والتي تم الاستحواذ عليها في يناير من عام 2014 هي في الوقت الحالي تحت التجديد في رأس لفان وذلك قبل استخدامها من قبل شركة أوكسيدنتال بتروليوم والمتوقع تسليمها للشركة في الربع الثاني . ثانياً، منصة الرفع الذاتي السكنية الجديدة المسماه رملية والتي هي قيد الإنشاء في الوقت الحالي في مدينة ابوظبي وسيتم استخدامها من قبل شركة ميرسك –قطر النفطية والمتوقع تسليمها لهذه الشركة في الربع الثاني . ثالثاً ، المنصة البحرية ذات المواصفات العالية دخان والتي هي حالياً قيد الإنشاء في سنغافورة وسيتم استخدامها من قبل قطر للبترول حيث يتوقع تسليمها للشركة في الربع الرابع". 

واضاف ايضاً: "مع الاستحواذ على حصة 30٪ في شركة الخليج العالمية للحفر واضافة الأصول الثلاثة  خلال هذا العام، فإن مساهمين شركة الخليج الدولية للخدمات سيستفيدون بشكل اجابي في الفترات القادمة." 

قطاع الطيران

"إن شركة هليكوبتر الخليج وقعت مؤخراً اتفاقية مع شركة اغستا ويستلاند لشراء 15 طائرة هليكوبتر من احدث طائرات شركة اغستا وستلاند وهي من طراز AW-189 ". واصل بذلك السيد المناعي حديثه . " أما بالنسبة  للظروف السائدة في السوق فإنه من المتوقع تشغيل عدد 11 طائرة على مدى الخمس سنوات المقبلة ليصبح مجموع عدد الطائرات 54 طائرة هليكوبتر والمتوقع استلام اثنتين منها في الربع الثاني من عام 2014".

النتائج المالية

الإيرادات

بلغت الإيرادات للثلاثة أشهر المنتهية في 31 مارس من عام 2014 مبلغاً وقدره 616.7 مليون ريال قطري ممثلة ارتفاعا ملحوظاً بلغ قدره 64.1 مليون ريال قطري أو مانسبته 11.6% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، وبتحسن معتدل بلغ 9.4 مليون ريال قطري مقارنة بالربع السابق من عام 2013.

أغلق قطاع الحفر الإيرادات للربع الأول من عام 2014 بمبلغ 261.6 مليون ريال قطري وهو ما يمثل ارتفاعا ملحوظا بمقدار 88.5 مليون ريال قطري أو مانسبته 51.1% مقارنة بالعام الماضي. كان هذا الأداء مدعوماً بشكل كبير بعمليات القطاع البحري والذي أسهم بما مقداره 196.1 مليون ريال قطري في إجمالي الإيرادات، وتشغيل منصتي الجسرة والأسحاط في الربع الثاني والرابع من العام 2013 على التوالي، وكذلك المراجعة البسيطة  للعقود الثلاثة الممددة لمنصات الدوحة والزبارة والريان خلال العام 2013. وبالمقارنة الربعية فقد انخفضت الإيرادات بمقدار 30.4 مليون ريال قطري ويعزى ذلك بشكل أساسي  لرسوم  استثنائية من اجل تشغيل منصة الاسحاط البحرية. 

ارتفعت إيرادات الربع الأول في قطاع الطيران بشكل معتدل وذلك بمقدار 3.8 مليون ريال قطري او مانسبته

2.5%  ليصل إلى إجمالي بلغ 153.0 مليون ريال قطري، حيث ان ازدياد عدد طائرات الهليوكبتر في الأسطول (2014 ، الربع الأول : 44 طائرة هليكوبتر مقارنة بعام 2013 ، الربع الأول :40 طائرة هليكوبتر ) ونجاح إستراتيجية تطوير الأعمال لشركة هليكوبتر الخليج التي انعكست في العديد من العمليات التشغيلية في عدد من المناطق الجديدة تم تخفيف النتائج جزئياً بسبب أنهاء شركة هليكوبتر الخليج علاقتها طويلة الأمد مع الهيئة الوطنية للصحة وذلك من ناحية توفير خدمات الطوارئ بالهليكوبتر. كانت هذه الخدمات تقدم  بشكل أساسي من قبل شركة هليكوبتر الخليج كجزء من مسؤوليتها الاجتماعية ، وحيث أن الاستفادة المالية كانت محدودة للغاية : على مدى تاريخها ، فقد أسهمت الخدمات بأقل من 1% من إيرادات  المجموعة ". . بالمقارنة للربع السابق فقد انخفضت الإيرادات بما واقعه 2.3 مليون ريال قطري نظراً لانتهاء عقد خدمات الطوارئ.

سجلت شركة التأمين التابعة للمجموعة إجمالي إيرادات تأمينية بمقدار 191.6 مليون ريال قطري للفترة المنتهية في 31 مارس من عام 2014 أي بتحسن ملحوظ بمقدار 29.7 مليون ريال قطري أو مانسبته 18.4% مقارنة بنفس الفترة من عام 2013 . إن المساهم الأكبر في هذا النمو هو مجال التأمين الطبي حيث انظم خلال هذا العام عدد  7,500 عضواً إلى نظام الكوت للتأمين الطبي العالمي مقارنة بنفس الربع من عام 2013.  تحسن مجال التأمين الطبي ليصل إلى معدل سنوي بما يقارب نسبة  20% في كل سنة منذ عام 2009، ويسهم الآن بنسبة 45% من الإيرادات السنوية لشركة الكوت. كانت النتائج في مجال الطاقة الأساسي قد حققت نمواً جديراً بالإشارة بنسبة 2.8% وذلك تماشياً مع انخفاض نشاط قطر للبترول للنفقات الرأسمالية. تحسنت النتائج مقارنة بالربع الأخير من عام 2013 وذلك بواقع 2.3 مليون ريال قطري او ما نسبته 1.3% ويعزى ذلك بشكل أساسي للنمو في قطاع الأعمال الطبي.

أسهمت شركة أمواج لخدمات التموين بمبلغ 272.1 مليون ريال قطري ممثلة القطاع الأكبر والبالغ نسبته 44.1% في إيرادات المجموعة . وبالمقارنة بالسنة الماضية فقد تحسن القطاع ليصل إلى مبلغ 30.6 مليون ريال قطري او مانسبته 12.7% وذلك نتيجة للتوسع في خدمات التموين الصناعي والأيدي العاملة إلى ما يقارب 100 مشروع في جميع أنحاء دولة قطر . كان الأداء مشابهاً لآخر ثلاثة أشهر من عام 2013 مع تغير ايجابي بواقع 8.7 مليون ريال قطري أو مانسبته 3.3% ويعزى ذلك بشكل أساسي إلى تقديم الخدمات المتعلقة بعمليات الصيانة الدورية لبعض عملاءنا.

صافي الربح

وفي تعليق على صافي أرباح المجموعة أفاد السيد/ المناعي قائلاً: "اغلق الربع بصافي ربح بلغ قدره 188.6 مليون ريال قطري اي بزيادة سنوية ملحوظة بلغت 52.8 مليون ريال قطري او ما نسبته 38.9%. إن هذا التغير المتميز يعزى إلى خطط النمو الطموحة عبر كل القطاعات وبشكل خاص في قطاع الحفر ".

إن تغير صافي الربح الإيجابي الملحوظ لهذه السنة مقارنة بالسنة الماضية في قطاع الحفر والذي بمقدار 33.6 مليون ريال قطري أو ما نسبته 82.4 % كان مدعوماً وبشكل أساسي بتدشين العمليات التشغيلية لمنصتي الجسرة والاسحاط واضافة الى ارتفاع المعدلات اليومية في العقود التي تم تمديدها للمنصات البحرية الثلاث . كما ارتفعت أرباح قطاع الطيران متماشية مع نمو الإيرادات المنخفض، حيث سجلت الشركة التابعة تحسن معتدل في صافي الربح بلغ 2.2 مليون ريال قطري ليصل إلى ما مقداره 56.2 مليون ريال قطري. بلغت الأرباح في قطاع التأمين ما واقعه 32.0 مليون ريال قطري اي بزيادة بلغت 3.1 مليون ريال قطري او ما نسبته 10.7% حيث أن زيادة المطالبات التأمينية قد تم تعويضها بشكل كبير بواسطة تحرير الإيرادات مسبقة التحصيل والمكاسب القوية للمحفظة الاستثمارية للشركة . بلغت الأرباح في قطاع التموين ما واقعه 32.5 مليون ريال قطري أي بارتفاع بلغ 13.5 مليون ريال قطري او ما نسبته 73.8% ، حيث تحسنت هوامش الشركة التابعة نظراً لتحسن تكاليفها التشغيلية وبدئ الخدمات المتعلقة بعمليات الدورية لبعض عملاءنا. 

تغييرات هامة في إعداد التقارير المالية

وفقاً للمعيار IFRS 10 القوائم المالية الموحدة واعتبارا من تاريخ الاستحواذ على كامل حصة شركة الخليج الدولية للخدمات في شركة الخليج العالمية للحفر، فإن شركة الخليج العالمية للحفر ستصبح شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة الخليج الدولية وبالتالي سيتم توحيد قوائمها المالية بشكل كامل على أساس تفصيلي. 

الخاتمة

وفي الختام قال سعادة الدكتور/ محمد بن صالح السادة " أظهرت شركة الخليج الدولية للخدمات نمواً متميزاً في النتائج خلال العام، وأنا على ثقة انه بالأسس القوية والخطط الاستثمارية الطموحة لرأس مال الشركة، فإنها ستمضي قدماً في نموها وستحقق طموحات المساهمين."












 




 

 

Top