ميرسك قطر للبترول والخليج العالمية للحفر توقعان عقد حفر بقيمة 770 مليون ريال

ميرسك قطر للبترول والخليج العالمية للحفر توقعان عقد حفر بقيمة 770 مليون ريال

2013-02-19

الدوحة، قطر- وقعت ميرسك قطر للبترول وشركة الخليج العالمية للحفر إتفاقية لمدة 4 سنوات بقيمة 770 مليون ريال قطري وذلك لتقديم خدمات حفر وصيانة الآبار باستخدام منصة الحفر الجديدة "الجسرة" لحقل الشاهين الذي يعد من أكبر الحقول النفطية البحرية في قطر . وقد تم توقيع الإتفاقية من قبل السيد لويس أفليك ، مدير عام شركة ميرسك قطر للبترول ، والسيد إبراهيم العثمان فخرو، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج العالمية للحفر. 

وقال السيد لويس أفليك مدير عام شركة ميرسك قطر للبترول :" من خلال العمل بشكل ممتاز مع شريكنا قطر للبترول ، تمكنت ميرسك قطر للبترول من إطلاق الإمكانات الكامنة لحقل الشاهين البحري. ولقد قمنا بحفر أكثر من 300 بئر ، ونتوقع حفر الكثير في السنوات القادمة، وذلك من أجل الإستفادة المثلى من هذا الحقل النفطي العملاق . ونحن سعداء جداً بأن تكون هناك شركة قطرية قادرة على تقديم الدعم المطلوب منها بمستوى عالمي ، ونحن نتطلع للعمل مع شركة الخليج العالمية للحفر". 

وسوف تكون الجسرة واحدة من منصات حفر الآبار التي سوف تستخدم في خطة تطوير حقل الشاهين 2012 ( خطة التطوير الميداني 2012) المتفق عليها في نوفمبر 2012 ، والتي تدعو إلى حفر 51 بئراً جديداً في حقل الشاهين البحري . وقال السيد إبراهيم العثمان ، الرئيس التنفيذي لشركة الخليج العالمية للحفر:" إن هذا العقد مع شركة ميرسك يشكل أهمية كبيرة للخليج العالمية للحفر ، حيث يعد حقل الشاهين أكبر حقل نفط بحري في قطر ، ونحن فخورون جداً لتقديم هذا الدور الأساسي في مجال التنمية في المستقبل . وقد عملت كلتا الشركتين على حد سواء على ضمان تسليم وحدة حفر آبار موثوقة إقتصادية ومستدامة وهي منصة "الجسرة" الحديثة كلياً . وقد لعبت شركة ميرسك قطر للبترول على ضمان توفير مساهمة قيمة لتطوير المواصفات وأفضل المميزات لوحدة الحفر الجديدة. وفي هذه العملية ، اكتسبنا علاقة ممتازة في العمل تركز على نتائج مفيدة لكلا الطرفين . ويسرنا إلتزام شركة ميرسك قطر للبترول الإستعانة بخدمات الشركات القطرية المحلية ، ودعم رؤية قطرالوطنية لبناء القدرات المحلية، وتطوير المهارات والكفاءات القطرية". 

وتعد منصة الحفر "الجسره" من فئة باسيفيك 400 لوحدات حفر الآبار . وسوف تأتي مع المنصة ايضا 75 دعامة ناتئة توفر السكن لـ 150 شخص . ولديها القدرة على حفر الآبار التي تحتاج الوصول إلى المكامن العميقة في حقل الشاهين. 

وتعد منصة الجسرة حالياً قيد التشغيل المبدئي لشركة بي بي إل لانشاء وترميم السفن في سنغافورة ، ومن المتوقع أن تصل منصة "الجسره" الى قطر في منتصف هذا العام . وتعمل كل من شركة ميرسك قطر للبترول والخليج العالمية للحفر بفاعلية لضمان عملية وصول منصة الحفر بسلام والتأكد على العمل الجماعي ضماناً لنجاح هذا الهدف المنشود ، وهو خير دليل على الشراكة القائمة. 

نبذة عن شركة ميرسك قطر للبترول

شركة ميرسك قطر للبترول هي شركة دولية تعمل في مجال النفط والغاز، ويبلغ إنتاجها حوالي 625000 برميل نفط مكافئ يومياً. نقوم بإنتاج النفط والغاز من دولة الدانمارك والمملكة المتحدة وقطر وكازاخستان والبرازيل والجزائر. كما تمارس الشركة أنشطة البحث والتنقيب حالياً في أنجولا والنرويج وخليج المكسيك وجرين لاند والدول المُنتجة للنفط والغاز. تُعتبر عملية تحويل المجالات الهامشية إلى نجاحات تجارية محور تركيز أعمال شركة ميرسك قطر للبترول منذ تأسيسها في عام 1962. كما ينصب محور تركيز شركة ميرسك قطر للبترول على الاستفادة من التقنيات الرائدة والاستغلال الأمثل للكوادر العاملة بهدف تحقيق النجاح في الأعمال التي تمارسها، وخلق القيمة لشركائها والحكومات المُضيفة. شركة ميرسك قطر للبترول والشركات التابعة لها هي جزء من مجموعة ميرسك إيه بي مولر الدانماركية. لمزيد من المعلومات حول شركة ميرسك للبترول، يُمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني: www.maerskoil.com.

بدأت شركة ميرسك قطر للبترول مزاولة نشاطها في دولة قطر في عام 1992، بعد التوقيع على اتفاقية التنقيب وتقاسم الإنتاج مع الحكومة القطرية، بهدف تطوير حقل الشاهين الكائن في بلوك 5، في السواحل البحرية القطرية (أوفشور قطر). تشمل خطة التطوير الميداني لعام 2005 الخاصة بشركة ميرسك قطر للبترول (خطة التطوير الميداني 2005) حفر ما يزيد عن 160 بئر إنتاج وحقن الماء خلال فترة ست سنوات. كما تشمل الخطة أيضا إنشاء وتركيب عدد خمسة عشر منصة بحرية جديدة بالإضافة إلى منشآت الإنتاج والإقامة، كما تم الإتفاق على خطة تطوير جديدة في نوفمبر 2012 لحفر 51 بئر جديدة و أنشطة فك الإختناق والتي تم الانتهاء منها حاليا. ويبلغ إنتاج كل بئر 300000 برميل نفط يومياً.

نبذة عن شركة الخليج العالمية للحفر المحدودة 

تأسست شركة الخليج العالمية للحفر المحدودة في مايو 2004 كأول شركة حفر بحري وبري في قطر . وهي متخصصة في توفير عقود للأراضي والحفر البحري وتوفير الخدمات المرتبطة بشركات الإنتاج والتنقيب عن النفط والغاز. تعد شركة الخليج العالمية للحفر متطورة ومستمرة في النمو ، وفي أقل من 9 سنوات ، نما أسطول حفاراتها إلى 12 حفارة ، تتكون من 5 منصات حفر بحرية ، 1 بارجة سكنية بحرية ، 6 منصات حفر برية ، ولها حق الخيار في إمتلاك سفينة رفع تعمل حالياً باسم صاحبها . وبالإضافة إلى ذلك ، وضعت أوامر لبناء 3 علامات تجارية جديدة لرافعات سفن الحفر البحرية أطلق عليها اسم الجسرة ، قطر 2022 ، دخان . ومن المقرر أن تستلم شركة الخليج العالمية للحفر هذه الحفارات في مارس 2013 ، وفي سبتمبر 2013 ، وفي أغسطس 2014 على التوالي. وتعمل شركة الخليج العالمية للحفر بشكل حصري في قطر ، ويعمل حالياً مايقارب من 50% في سوق منصات الحفر البحرية ، و 100% في سوق منصات الحفر البرية.

Top