شركة الخليج العالمية للحفر

شركة الخليج العالمية للحفر

تأسست الخليج العالمية للحفر عام 2004 وهي مشروع مشترك بين قطر للبترول (60%) وشركة الحفر اليابانية (40%). وبموجب اتفاقية المشروع المشترك المبرمة بينهما، حازت قطر للبترول على نسبة إضافية من حصة شركة الحفر اليابانية لتصبح حصتها في الخليج العالمية للحفر 69.99%، ثم حولت قطر للبترول كامل حصتها في الخليج العالمية للحفر إلى الخليج الدولية للخدمات. واعتباراً من 1 مايو 2014، اعتمدت شركة الخليج الدولية للخدمات خياراً في اتفاقية المشروع المشترك للحصول على النسبة البالغ قدرها 30% والمتبقية في شركة الخليج العالمية للحفر، وبذلك أصبحت الخليج العالمية للحفر إحدى الشركات التابعة المملوكة بالكامل لشركة الخليج الدولية للخدمات. ويبلغ رأس المال المصرح به والمُصدر للشركة 739.7 مليون ريال قطري.

يقع المقر الرئيسي للخليج العالمية للحفر في الطابق التاسع من برج النخيل (ب) بمنطقة الخليج الغربي، وعنوانها البريدي هو: ص.ب 9072، الدوحة، قطر. ويعمل لدى الشركة 1,588 موظفاً يتوزعون بين المقر الرئيسي (155) ومواقع الحفر البرية (597) والبحرية (836)، وذلك حتى 31 ديسمبر، 2016.

الأنشطة

تمتلك حالياً الخليج العالمية للحفر 18 جهاز حفر (10 أجهزة بحرية و 8 أجهزة برية) تُستعمل في عمليات حفر آبار النفط والغاز الطبيعي، كما تمتلك أيضاً بارجة سكنية واحدة ومنصتين بحريتين ذاتيتي الرفع.

وباعتبارها شركة الحفر القطرية الوحيدة، ترتبط الخليج العالمية للحفر بعلاقات وثيقة مع قطر للبترول، ويعود ذلك جزئياً إلى الحصة غير المباشرة التي تملكها قطر للبترول في الشركة وتشغيل 12 جهاز حفر لديها.

أجهزة الحفر البحرية

تمتلك الخليج العالمية للحفر 10 أجهزة حفر بحرية، 4 منها أجهزة تقليدية وتندرج الستة أجهزة الأخرى ضمن أجهزة الحفر المتقدمة ذات المواصفات الحديثة.

وقد خضعت أجهزة الحفر التقليدية، الدوحة والوجبة ومشيرب، وهي أجهزة مُصنفة ومتعاقد عليها للعمل خلال عام 2017، إلى عمليات واسعة على مدار الخمسة أعوام الماضية لترقيتها وتجديدها وزيادة عمرها التشغيلي. أما جهاز الحفر التقليدي الرابع، ألا وهو الريان، فقد تم إيقاف تشغيله لانخفاض إيراداته.

وتندرج أجهزة الحفر المتقدمة ذات المواصفات الحديثة، وهي الخور والزبارة والجسرة ولسحاط ودخان وحالول، ضمن الأجهزة الجديدة نسبياً، إذ تم بناؤها خلال الأعوام التسعة الماضية. وقد تم تصميم هذه الأجهزة بصورة خاصة للعمليات في قطر.

ويقدر أقصى عمق يمكن أن تصل إليه أجهزة الحفر التقليدية الثلاث التي تمتلكها الشركة والمتعاقد عليها حالياً 6000 متر، فيما تستطيع أجهزتها المتقدمة ذات المواصفات الحديثة أن تصل إلى عمق 9000 متر.

أجهزة الحفر البرية

تمتلك الخليج العالمية للحفر 8 أجهزة حفر برية، منها 5 أجهزة حفر والثلاثة الأخرى أجهزة حفر إصلاحية. وتعمل حالياً كل أجهزة الحفر البرية، التي يتراوح أقصى عمق حفر لها ما بين 3000 متر إلى 9000 متر، لدى قطر للبترول بصورة حصرية.

البارجات السكنية والمنصات البحرية ذات الرفع الذاتي

تمتلك الخليج العالمية للحفر بارجة سكنية يطلق عليها "زكريت"، ومنصتين بحريتين ذاتيتي الرفع يطلق عليهما "الرميلة" و"السافلية".

 

Top